أصغر منزل في روما يشمل كل شيء!

on الجمعة, 07 آذار/مارس 2014. Posted in هندسة معمارية وديكور

 كثيراً ما تفكرين بالبيت الشاسع المضيء والفخم. هذا ما يعبّر عموماً عن ذوق المرأة العربية الرفيع الحالمة بمساحة مريحة تشغلها بالتحف واللوحات والكثير من الأكسسوارات. لكن هل فكرت يوماً بامتلاك البيت الاصغر في إيطاليا مثلاً؟ من الصعب أن تتعدّى مساحة اصغر منزل في روما 75 متراً مربعاً، وهو المنزل الذي قد يلتقط انفاس الافراد العصريين بذوقهم وسكنهم!

 عرف المهندس المعماري والمصمم الايطالي ماركو بييرازي كيف يحوّل هذه الشقة صغيرة، على بعد خطوات فقط من ساحة القديس بطرس، من لا شيء الى مكان مريح ومتكامل للعيش، إذ تم ترميم المبنى القديم الذي يعود تشييده الى سنة 1700، وقد اضيفت إليه اللمسات الحديثة دون تدمير للهيكل الأصلي. 

وفيما قال بييرازي إنه انتقل وأسرته إلى منزل بمساحة أكبر، أكد أنه لا يزال يستأجر المنزل الصغير للأصدقاء الذين يريدون زاوية أنيقة للبقاء فيها عند زيارة المدينة.

منزل بسيط فيه كل شيء مصغّر. يحتوي على مطبخ بموقد حديث، بالاضافة الى مكان مخصّص بالأطباق وأساسيات المطبخ. طاولة طعام يمكن أن يجلس حولها اربعة اشخاص ويمكن طيّها بذكاء نحو الجدار، والتخلص من حجمها عندما لا تكون قيد الاستعمال. بساطة التصميم تعكس دفء المطبخ المحدود بالمساحة والكامل بجهوزيته. 

فوق المطبخ، درج ضيّق يؤدي إلى غرفة النوم وغرفة المعيشة. كما يمكن إغلاق الباب خلفك منعاً للانزلاق بطريق الخطأ إلى الطابق السفلي. يمكن طيّ السرير ليصبح أريكة مع جهاز تلفزيون معلق على الجدار للاسترخاء أو الترفيه. الأرضيات الخشبية الداكنة وديكور الجدران المحجّرة تعكس جمال التصميم وحميميته. أما الاستجمام فتجربة يمكن اختبارها كذلك في أصغر الحمامات تصميماً في روما!